الأخبار

ركزت محادثات القمة التي جمعت بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين اليوم على جهود احياء عملية السلام والوضع في افغانستان اضافة الى اليات تفعيل العلاقات الثنائية وتطوير التعاون المشترك بين البلدين.
21 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
عاد جلالة الملك عبدالله الثاني الى ارض الوطن مساء اليوم بعد زيارة لروسيا الاتحادية بحث خلالها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اخر المستجدات الراهنة اقليميا ودوليا وسبل تطويرالعلاقات الثنائية بين البلدين .
21 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
وصل جلالة الملك // عبدالله الثاني // الى موسكو مساء اليوم في زيارة قصيرة لروسيا الاتحادية يجري خلالها مباحثات في الكرملين يوم غد مع الرئيس الروسي // فلاديمير بوتين // تتناول آليات تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين ؛ اضافة الى الاوضاع الراهنة في المنطقة وخصوصا الجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات السلام .
20 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
أبرزت الصحف الروسية الصادرة صباح اليوم الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك عبد الله الثاني إلى موسكو ولقائه فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدا.
20 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
غادر جلالة الملك عبدالله الثاني أرض الوطن بيمن الله ورعايته مساء اليوم الى موسكو في زيارة عمل قصيرة الى الفيدرالية الروسية يجري جلالته خلالها محادثات مع الرئيس فلاديمير بوتين وكبار المسؤولين الروس.
20 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني في بيت البركة اليوم رئيس دائرة شمال افريقيا والشرق الاوسط بوزارة الخارجية الفرنسية مسيو زيير ايفز اوبين الذي نقل الى جلالته رسالة من فخامة الرئيس الفرنسي جاك شيراك تتعلق بالجهود الفرنسية والاوروبية الرامية الى تحريك عملية السلام في المنطقة .
18 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
قرر المؤتمر الوزاري لحركة عدم الانحياز في اجتماعه الذي عقد في مقر الامم المتحدة فجر اليوم تولي جلالة الملك عبدالله الثاني رئاسة الحركة لثلاث سنوات مقبلة تبدا مع انعقاد قمة الحركة في عمان صيف العام المقبل.
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
استقبل جلالة الملك عبد الله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي اليوم وزير التجارة الخارجية والتعاون الاقتصادي في جمهورية الصين الشعبية شي قونغ شينغ.
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
عهد جلالة الملك عبدالله الثاني الى سمو الامير الحسن بن طلال باستئناف المشروع الحضاري الكبير في ادامة وتنشيط الحوار بين اهل المذاهب الاسلامية من منطلق الفهم والتفاهم والقبول المتبادل، وابراز الهوية الاسلامية على حقيقتها الوسطية التي ارادها الله تعالى لنا. <br><br> وشدد جلالته في رسالة وجهها الى سموه على اهمية ان تنظم من خلال هذا المشروع الحضاري ندوات للحوار بين الحضارات والثقافات واخرى للحوار بين اتباع الديانات والتواصل مع اتباعها وتوطيد العلاقات معهم وبخاصة تقوية اواصر الاخوة التاريخية والتكافل والاحترام القائمين بين المسلمين والمسيحيين، معربا جلالته عن دعمه لسموه وللاخوة المثقفين والمفكرين الذين عملوا ويعملون معه وللحكومة لانجاح هذا المشروع . <br><br>
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2001
رفع سمو الامير الحسن بن طلال رسالة جوابية الى جلالة الملك عبدالله الثاني.
15 تشرين الثاني/نوفمبر 2001