الأخبار

قدر وزير الصحة الفلسطيني الدكتور رياض الزعنون عاليا جهود جلالة الملك عبد الله الثاني المتواصلة وفي المجالات كافة لخدمة الشعب الفلسطيني في محنته التي يتعرض لها بسبب الاجتياح الإسرائيلي لمناطق السلطة الوطنية الفلسطينية وإرسال المعونات الطبية والإغاثة والإنسانية.
15 نيسان/أبريل 2002
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الطريقة الوحيدة التي ستوفر لشعوب المنطقة العيش في بيئة آمنة ومستقرة هو زوال الاحتلال الإسرائيلي، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني.
14 نيسان/أبريل 2002
حذر جلالة الملك عبدالله الثاني من أي محاولات لإيجاد قيادة بديلة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أو تهميشها، مؤكدا أن مثل هذه المحاولات مؤامرة على الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة. وقال جلالته في مقابلة مع مراسل مركز تلفزيون الشرق الأوسط الزميل سعد السيلاوي.. إننا في الأردن لا نعترف بأي قيادة للشعب الفلسطيني بديلة للقيادة الشرعية المنتخبة وعلى رأسها الأخ ياسر عرفات وسنقف بكل إمكانياتنا إلى جانبه.
14 نيسان/أبريل 2002
تابع جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله اليوم عملية إرسال المساعدات والمستلزمات الغذائية والطبية إلى الأهل في الأراضي الفلسطينية من خلال الجسر الجوي الذي أمر جلالته بإقامته لهذه الغاية.
11 نيسان/أبريل 2002
استعرض جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس جمهورية جنوب إفريقيا ثامبو امبيكي في اتصال هاتفي اليوم الجهود المبذولة حاليا لإنقاذ الوضع المتفجر في الأراضي الفلسطينية وسبل تنسيق جهود المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل من اجل تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي وانسحابها من الأراضي الفلسطينية.
11 نيسان/أبريل 2002
أعرب مصدر مسؤول في الديوان الملكي الهاشمي اليوم عن تقدير جلالة الملك عبد الله الثاني لأبناء الأسرة الأردنية الواحدة الذين عبروا عن مشاعرهم الصادقة تجاه الوقفة القومية الأخوية التي يقفها جلالته دعماً لصمود الأشقاء الفلسطينيين وذلك من خلال نشر إعلانات التأييد بالصحف أو إرسال البرقيات إلى الديوان الملكي الهاشمي التي تثمن وقفة جلالته وجهوده في مساندة الشعب الفلسطيني.
11 نيسان/أبريل 2002
حث جلالة الملك عبد الله الثاني الإدارة الأميركية على ممارسة مزيد من الضغوط على إسرائيل لإنهاء عملياتها العسكرية وسحب قواتها من الأراضي الفلسطينية التي أعادت احتلالها مؤخراً وفك الحصار عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
11 نيسان/أبريل 2002
قال جلالة الملك عبدالله الثاني أن على جميع الأطراف أن تدرك انه من المهم أن يحصل الرئيس ياسر عرفات على التزام من رئيس الوزراء الإسرائيلي ارئيل شارون لقيام الدولة الفلسطينية وأن هذا المسعى هو ما يجب بحثه في اللقاءات القادمة التي تجمع وزير الخارجية الأميركي كولن باول ورئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس عرفات.
11 نيسان/أبريل 2002
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال استقباله وزير الخارجية المصري احمد ماهر اليوم أهمية تكثيف الجهود العربية والدولية للضغط على إسرائيل من اجل سحب قواتها الفوري من الأراضي الفلسطينية وفك الحصار عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
10 نيسان/أبريل 2002
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن الأردن القوي هو الأقدر على مساندة الشعب الفلسطيني في محنته، وأن الحفاظ على الوحدة الوطنية هي مسؤولية جماعية يتحملها كل من الحكومة وجميع مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين، مشددا جلالته أن وحدتنا الوطنية خط أحمر لن نسمح لأي كان العبث بها.
10 نيسان/أبريل 2002