Crown الصفحة الرئيسية
الموقع الرسمي لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم
Cda72177eba360ff16b7f836e2754370
3381294afe5973d75687e1db220d74de
00e9de08dddfe2521abb83e8fbc041c4
المبادرات الملكية
برنامج التمكين الديمقراطي

في 10 كانون الأول/ديسمبر 2012، وجه جلالة الملك عبدالله الثاني صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية لتنفيذ مبادرة التمكين الديمقراطي، وجاء ذلك خلال زيارة جلالته للجامعة الأردنية وإلقائه خطاباً في مناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الجامعة الأم.

ويهدف البرنامج إلى بلورة وتنفيذ مبادرات ونشاطات تكرّس الثقافة الديمقراطية، والمشاركة السياسية، وأخلاقيات الحوار الهادف، وثقافة العمل التطوعي، والمسؤولية الاجتماعية، من خلال دعم الرياديين الاجتماعيين.

وتعبر انطلاقة البرنامج عن القناعة بأن التحول الديمقراطي ليس مجموعة من التشريعات فحسب، إنما هو أيضاً ثقافة قيمية وسلوكية وتعليمية تتجذر بشكل تراكمي وبالممارسة، وتعمل المنظومتان التشريعية والقيمية كمسارين متلازمين.

كما يعوّل على برنامج التمكين الديمقراطي للحد من ظواهر سلبية مثل التطاول على القانون، وإقصاء وتخوين الآخر، والتهرب من المسؤولية، والتهويل والتعميم بعيداً عن الموضوعية، والمجادلة بعيداً عن الاستماع.

حيث من المؤمّل أن يساهم البرنامج في توعية المواطن خاصة فئة الشباب من طلبة المدارس والجامعات بحقيقة الديمقراطية وقوتها كأداة يمتلكها المواطن لإحداث التغيير الإيجابي، ورسم المستقبل.

الرؤية: أردن قوي ذو منظومة ديمقراطية متجذرة تنعكس في ممارسات وقيم وثقافة الدولة والمجتمع والأفراد.

الرسالة: إشراك جميع فئات المجتمع، والشباب بوجه خاص، في بناء ثقافة ديمقراطية واعية وتعزيز سبل ممارستها عبر المؤسسات الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني الداعمة بناءً على أسس الثقة والقدرة على التغيير والمساهمة في دفع عجلة التنمية.

الأهداف:

  • تعزيز وتنمية مبادئ وقيم الديمقراطية لدى الأردنيين كوسيلة للتعبير والتغيير نحو الأفضل.
  • تقديم كافة أشكال الدعم الذي يحتاجه الرياديون في كافة المجالات بما يمكّنهم من إطلاق وتوسيع أنشطتهم.
  • تحفيز مؤسسات المجتمع المدني على القيام بدورها كداعم أساسي للمواطنين، وللرياديين الاجتماعيين.
  • استبدال القيم السلبية بقيمٍ تقدمية، معالمها الأساسية سيادة القانون، ونبذ العنف، والقبول بالآخر، والحوار، والمساءلة.

محاور العمل:

  • الحوار كمهارة ديمقراطية: من خلال دعم الأنشطة الكفيلة بتجذير ثقافة الحوار، مثل مهارات المناظرة.
  • خدمة المجتمع: مع التركيز على احتضان وتنمية المواهب والفن واستثمارها في خدمة المجتمع.
  • الريادة الاجتماعية: من خلال إطلاق نافذة الشباب الأردني لدعم الريادة الاجتماعية والتي توفر التمكين للمبادرات ذات الأثر المجتمعي التي تقوم على معالجة القضايا التي يعاني منها الشباب الأردني.
  • تعزيز آليات المساءلة والشفافية والحق في الحصول على المعلومة.
  • دعم مبادرات المجتمع المدني ذات الأهداف المتشابهة والقائمة على أرض الواقع لتطوير وتوسيع أنشطتها.
  • إيجاد شراكات مع المؤسسات العامة وغير الربحية المعنية بتوفير البيئة الحاضنة للتمكين الديمقراطي.